أهم 15 سؤال وجواب حول ضريبة الشركات في الإمارات - عبدلله الملا لتدقيق والمحاسبة - دبيعبدلله الملا لتدقيق والمحاسبة - دبي
مرحبًا بكم في شركة عبد الله الُملا للمحاسبة والتدقيق المحاسبي

المدونات

...
2022/05/17

أهم 15 سؤال وجواب حول ضريبة الشركات في الإمارات

Rawaf Warda

تعتبر ضريبة الشركات في الإمارات شكل من أشكال الضرائب المباشرة المفروضة على صافي الدخل أو ربح الأعمال، استحدثت دولة الإمارات العربية المتحدة هذه الضريبة بهدف تعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي رائد للأعمال والاستثمار، بالإضافة لتسريع تطور الدولة وتحولها لتحقيق أهدافها الاستراتيجية وتجديد التزامها نحو استيفاء المعايير الدولية للشفافية الضريبية ومنع الممارسات الضريبية الضارة.

متى ستصبح ضريبة الشركات في الدولة سارية؟

ستسري ضريبة الشركات في الدولة للسنوات المالية التي ستبدأ من أو بعد 1 يونيو 2023 على سبيل المثال:

  • ستخضع الأعمال التي تبدأ سنتها المالية في 1 يوليو 2023 وتنتهي في 30 يونيو 2024 لضريبة الشركات في الإمارات اعتباراً من 1 يوليو 2023 (هي بداية السنة المالية الأولى التي تبدأ من أو بعد 1 يونيو 2023)
  • والأعمال التي لها سنة مالية (تقويمية) تبدأ من 1 يناير 2023 وتنتهي في 31 ديسمبر 2023 ستخضع لضريبة الشركات في الدولة اعتباراً من 1 يناير 2024 (وهي بداية السنة المالية الأولى التي تبدأ من أو بعد 1 يونيو 2023)

ما هو دور كل من الهيئة الاتحادية للضرائب ووزارة المالية؟

  • تعتبر الهيئة الاتحادية للضرائب الجهة المسؤولة عن إدارة وتحصيل وتنفيذ ضريبة الشركات في الدولة
  • ستبقى وزارة المالية الجهة المختصة لأغراض الاتفاقات الثنائية او متعددة الأطراف والتبادل الدولي للمعلومات لأغراض الضريبة.

هل ستخضع الكيانات الأجنبية والأفراد الأجانب لضريبة الشركات في الدولة؟ وكيف يتم تحديد إذا كان الكيان يخضع للضريبة؟

  • ستخضع الكيانات الأجنبية والأفراد الأجانب لضريبة الشركات في الدولة فقط في حال قيامهم بنشاط تجاري أو بنشاط عمل مستمر أو منتظم في أرض دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • سيتم اعتبار جميع الأنشطة التي يقوم بها الكيان القانوني (أنشطة أعمال تجارية) وبالتالي تقع هذه الأنشطة ضمن نطاق ضريبة الشركات في الدولة.

كيف سيتم تحديد ما إذا كانت للفرد أعمال تقع ضمن نطاق ضريبة الشركات في الدولة؟ وربح /دخل هذه الأعمال؟

  • يمكن تحديد ذلك عموماً بالرجوع إلى الفرد الذي يحمل (أو يتوجب عليه الحصول) على رخصة تجارية أو تصريح للقيام بالنشاط التجاري و/أو الصناعي و/ أو المهني ذي الصلة في الدولة.
  • سيكون الدخل الخاضع للضريبة هو صافي الربح/ الدخل المحاسبي لأعمال.

ما هي نسبة ضريبة الشركات؟

  • 0% للدخل الخاضع للضريبة حتى 375،000 درهم.
  • 9% للدخل الخاضع للضريبة الذي يزيد على 375،000 درهم

كيف يتم حساب قيمة ضريبة الشركات المستحقة الدفع؟ في حال حققت إحدى الأعمال دخلاً خاضعاً بقيمة 400،000 درهم في سنة مالية معينة

  • الدخل الخاضع للضريبة من 0 إلى 375،000 درهم بنسبة 0% = 0 درهم
  • حصة الدخل الخاضع للضريبة الذي تجاوز 375،000 درهم (400،000 – 375،000 = 25،000 درهم) بنسبة 9% = 2،250 درهم
  • ضريبة الشركات المستحقة الدفع عن السنة المالية 0 + 2،250 = 2،250 درهم

من هي الجهات التي سوف تخضع لضريبة الشركات؟

  • كافة الأعمال والأنشطة التجارية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • الدخل الذي يكتسبه فرد لديه رخصة تجارية.
  • الكيانات الأجنبية والأفراد الأجانب، فقط في حال قيامهم بنشاط تجاري.
  • الأعمال المؤسسة في المناطق الحرة والتي تمارس أعمالها داخل نطاق الدولة.
  • العمليات المصرفية كافة (سوف توفر تفاصيل في وقت لاحق).
  • الشركات العاملة في مجال العقارات، أعمال البناء، التطوير العقاري، الوكالات العقارية وأنشطة السمسرة.

من هي الجهات المعفاة من ضريبة الشركات؟

  • الحكومة الاتحادية وحكومات الإمارات ودوائرها وسلطاتها والمؤسسات العامة الأخرى.
  • الشركات الإماراتية المملوكة للحكومة والتي تمارس نشاطًا سياديًا أو مفوضًا، والمدرجة في قرار مجلس الوزراء.
  • الشركات العاملة في مجال استخراج واستغلال الموارد الطبيعية لدولة الإمارات العربية المتحدة الخاضعة للضرائب على مستوى الإمارة.
  • الجمعيات الخيرية وغيرها من مؤسسات النفع العام المدرجة في قرار مجلس الوزراء.
  • التأمينات الاجتماعية العامة والخاصة وصناديق معاشات التقاعد.
  • راتب الفرد أو إيراد آخر مكتسب من الوظيفة.
  • الاستثمار في العقارات من قبل الأفراد بصفتهم الشخصية.
  • عائدات الأفراد المكتسبة من الاستثمار لضريبة الفرد.
  • المحترف المستقل ما لم يتجاوز صافي دخله السنوي 375،000 درهم.
  • الفوائد وأنواع الدخل الأخرى من الودائع البنكية أو برامج الادخار التي يكتسبها الأفراد لضريبة الشركات.
  • المعاملات المؤهلة بين الشركات في ذات المجموعة الضريبة.

كيف يمكن استخدام خسائر السنوات الماضية في ضريبة الشركات؟

  • سيسمح نظام ضريبة الشركات للأعمال باستخدام الخسائر المتكبدة (من تاريخ سريان ضريبة الشركات) لتخفيض الدخل الخاضع للضريبة في الفترات المالية اللاحقة.
  • ترحيل الخسائر الضريبة الفائضة واستخدامها مقابل الدخل الخاضع للضريبة في السنوات المقبلة، شريطة استيفاء شروط محدودة (سوف توفر تفاصيل في وقت لاحق).
  • استخدام الخسائر الضريبية من إحدى الشركات في المجموعة لخصم الدخل الخاضع للضريبة لشركة أخرى ضمن ذات المجموعة، شريطة استيفاء شروط محددة (سوف توفر تفاصيل في وقت لاحق).
  • يمكن لمجموعة من الشركات في الدولة التقدم بطلب تشكيل مجموعة ضريبية وتتم معاملتها كشخص واحد خاضع للضريبة شريطة استيفاء شروط محددة، حيث يتوجب على المجموعة تقديم إقرار ضريبي واحد فقط نيابةً عن كل المجموعة.

ما هي الضريبة المتقطعة عند المنبع؟ وهل سيتم تطبيقها في الإمارات؟

  • الضريبة المتقطعة عند المنبع هي الضريبة التي يتم تحصيلها عند المنبع (المصدر) من قبل الدافع نيابة عن مستلم الدخل،حيث تتواجد الضرائب المتقطعة عند المنبع في العديد من الأنظمة الضريبية وتستخدم على نطاق واسع يتعلق بأرباح الأسهم، والفائدة وحقوق الامتياز والمدفوعات المماثلة.
  • لن يتم تطبيقها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

هل سيتم أخذ ضريبة الشركات الأجنبية المدفوعة على الدخل الخاضع للضريبة في الاعتبار في نظام ضريبة الشركات بالدولة؟

سيسمح نظام ضريبة الشركات في الدولة باستخدام الضريبة الأجنبية المدفوعة خارج الدولة كرصيد ضريبي مقابل ضريبة الشركات المستحقة في الدولة.

هل ستطبق قواعد التسعير التحويلي على الأعمال في الإمارات العربية المتحدة؟

على الأعمال قي الإمارات العربية المتحدة الامتثال لقواعد التسعير التحويلي ومتطلبات التوثيق وفقاً لإرشادات التسعير التحويلي الخاصة بمنطقة التعاون الاقتصادي والتنمية.

هل يتوجب على الأعمال التسجيل في ضريبة الشركات؟ وكم مرة يتوجب تقديم الإقرار الضريبي؟

  • يتوجب على الأعمال التسجيل في ضريبة الشركات (سوف توفر تفاصيل في وقت لاحق).
  • كما يتوجب تقديم إقرار ضريبي واحد عن كل فترة مالية، حيث تعد الفترة المالية عموماً سنة.

هل هناك أي عواقب لعدم الامتثال لنظام ضريبة الشركات؟

كما هي حال الضرائب الأخرى المفروضة في الإمارات العربية المتحدة (على سبيل المثال ضريبة القيمة المضافة) ستخضع الأعمال لغرامات نتيجة عدم الامتثال لنظام ضريبة الشركات الجديد.

ما هو دور الخبراء في مساعدة الأعمال للامتثال الصحيح لنظام ضريبة الشركات؟

إن إدخال قانون ضريبة الشركات جديد على الجميع، ويمكن أن تكون تجربة صعبة وخطوة تحتاج إلى التأكد منها عندما تقرر القيام بذلك، فإن وجود الشخص المناسب لإرشادك خلال هذه العملية أمر بالغ الأهمية لتجنب مثل هذه الحالات من الغرامات والعقوبات، ونحن في عبدلله الملا لتدقيق والمحاسبة جاهزين لتقديم المساعدة فالخبرة التي نملكها اعطتنا رؤى أعمق في العمليات وأصبحنا أحد مستشاري الضرائب الأكثر مسؤولية وموثوقية في الإمارات العربية المتحدة، إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن فريقنا المؤهل وذوي الخبرة، تواصل مع فريق دعم العملاء.

فريق الخبراء

  • ساندي باني

  • مدققة مالية محترفة
  • عادل فرج

  • مدير الضرائب
  • محمد أحمد

  • مساعد محاسبة والضرائب
  • سوهيب بشارات

  • مدقق مالي ومدير الضرائب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + 11 =

ZH-CN EN FR
ابدأ المحادثة
1
هل تحتاج مساعدة؟
السلام عليكم
كيف نستطيع مساعدتك؟