الأسواق الإلكترونية العاملة في دول مجلس التعاون الخليجي -عبدلله الملا لتدقيق والمحاسبة - دبي
مرحبًا بكم في شركة عبد الله الُملا للمحاسبة والتدقيق المحاسبي

المدونات

...
2022/10/26

الأسواق الإلكترونية العاملة في دول مجلس التعاون الخليجي

عندما يسمح الموردون لسوق الكتروني ببيع منتجاتهم أو خدماتهم نيابة عنهم، فإن الأسواق الإلكترونية – المعروف أيضًا باسم “المنصة الرقمية” أو “الوسيط” – يعمل كوكيل أو ميسِّر للمعاملة.

إن فكرة السوق الالكتروني ليست مفهومة جيدًا وربما ستتغير بمرور الوقت. ومع ذلك، فهذه هي الموجة الجديدة وستبقى كذلك لفترة طويلة. تتضمن معاملة التجارة الإلكترونية النموذجية عميلًا وسوقًا عبر الإنترنت وموردًا (أو تاجرًا في حالة البضائع).

وفقًا لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، تمثل الأسواق عبر الإنترنت ثلثي مبيعات التجارة الإلكترونية عبر الحدود للسلع. أصبحت الأسواق عبر الإنترنت قناة مبيعات مشتركة للعديد من الشركات الخليجية بفضل التوسع الهائل في التجارة الإلكترونية في المنطقة.

عند تشغيل سوق الكترونية، يجب مراعاة العديد من العوامل المتعلقة بضريبة القيمة المضافة. لذلك، قمنا بتسليط الضوء على عدد قليل من هؤلاء في هذا المقال.

 

الخدمات الإلكترونية

جميع دول مجلس التعاون الخليجي التي تطبق ضريبة القيمة المضافة لديها لوائح خاصة بتوريد الخدمات الرقمية. وفقًا لهذه اللوائح، تنطبق قوانين ضريبة القيمة المضافة المحلية على الخدمات الإلكترونية المستخدمة والاستمتاع بها على مستوى الدولة. ومع ذلك، هناك اختلافات في كيفية تفسير هذه الأفكار في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي. وبالتالي، يجب على دافعي الضرائب تحديد كل واحد على حدة ما إذا كانت خدماتهم تندرج ضمن نطاق نظام ضريبة القيمة المضافة المحلي.

 

المخاطر المرتبطة بضريبة القيمة المضافة

إذا لم يتم التوريد إلى شخص مسجل في ضريبة القيمة المضافة وكان استخدام الخدمات الإلكترونية والتمتع بها يقع ضمن نطاق نظام ضريبة القيمة المضافة المحلي، فقد يكون المورد غير المقيم ملزمًا بالتسجيل في ضريبة القيمة المضافة. قد يتم تطبيق عقوبات إذا لم يتم اتباع هذه المعايير.

 

الوكيل مقابل الموكل

قد تعمل المنصات أو الأسواق الالكترونية كوكلاء مختلفين لمقدمي المنتجات أو الخدمات. يجب أن يقرر السوق الالكتروني ما إذا كان يعمل بصفته الوكيل المعلن أو غير المعلن للمورد في هذه الحالة. بموجب دول مجلس التعاون الخليجي، يُعتبر الوكيل غير المصرح به هو المسؤول الرئيسي في الحصول على السلع والخدمات من المورد والعميل وتقديمها إلى المورد والعميل، على التوالي، بموجب أنظمة ضريبة القيمة المضافة.

بمعنى آخر، قد يُنظر إلى السوق الالكتروني أحيانًا على أنه المورد والعميل. يجب أن يدير السوق الالكتروني التزامات ومتطلبات ضريبة القيمة المضافة من خلال وضع شروط وأحكام تعاقدية صريحة.

 

مسؤولية ضريبة القيمة المضافة للأسواق الالكترونية

حولت العديد من السلطات الضريبية في جميع أنحاء العالم مسؤولية محاسبة ضريبة القيمة المضافة إلى السوق الالكترونية لمنع خسارة الإيرادات الضريبية بسبب فشل الموردين في التسجيل وفرض ضريبة القيمة المضافة عند الاقتضاء.

سيكون هذا تغييرًا جوهريًا للأسواق الالكترونية، وإذا لم يتم النظر فيه بشكل صحيح، فقد يكون له تداعيات مالية خطيرة وصعوبات تشغيلية ومتعلقة بالنظام. يجب أن تبدأ الأسواق في التفكير في تغيير الالتزام وكيفية إجراء مثل هذا التغيير، نظرًا للمعدل السريع الذي تتطور به أنظمة الضرائب في المنطقة.

 

كيف يمكن لعبدلله الملا لتدقيق والمحاسبة مساعدتك؟

قد يكون من الصعب إدارة سوق الكتروني في مناخ ضريبي يتغير بسرعة. يمكننا إرشادك من خلال المخاطر وتقديم اقتراحات لتحسين استراتيجية عملك. تواصل معنا للمزيد من التفاصيل

فريق الخبراء

  • ساندي باني

  • مدققة مالية محترفة
  • عادل فرج

  • مدير الضرائب
  • محمد أحمد

  • مساعد محاسبة والضرائب
  • سوهيب بشارات

  • مدقق مالي ومدير الضرائب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 4 =

ZH-CN EN FR
ابدأ المحادثة
1
هل تحتاج مساعدة؟
السلام عليكم
كيف نستطيع مساعدتك؟